• ×

أسلم على يديه 11 مليون انسان وحالته الصحية حرجة

رجل نستلهم من حياته العبر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ناقل الخبر ـ علي آل عثمان [JUSTIFY

أدخل الدكتور عبدالرحمن السميط العناية المركزة في مستشفى مبارك الصباح بدولة الكويت الشقيقة اليوم وحالته الصحية حرجة وذلك بعد إصابته بإزمة قلبية وارتفاع ضغط الدم ، كما بين ابنه عبدالله أن حالة والده الدكتور عبدالرحمن حرجة ويسأل الجميع الدعاء لوالده , عبد الرحمن حمود السميط داعيه كويتي ومؤسس جمعية العون المباشر - لجنة مسلمي أفريقيا سابقاً - ورئيس مجلس إدارتها,ورئيس مجلس البحوث والدراسات الإسلامية, ولد في الكويت عام 1947م. أسلم على يديه أكثر من 11 مليون شخص في إفريقيا بعد أن قضى أكثر من 29 سنه ينشر الإسلام في القارة السمراء . قبل أن يصبح ناشطاً في العمل الخيري، كان طبيبا متخصصا في الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي.تخرج من جامعة بغداد بعد أن حصل على بكالوريوس الطب والجراحة, ثم حصل على دبلوم أمراض مناطق حارة من جامعة ليفربول عام 1974م، واستكمل دراساته العليا في جامعة ماكجل الكندية متخصصًا في الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي.

نال السميط عددا من الأوسمة والجوائز والدروع والشهادات التقديرية، مكافأة له على جهوده في الأعمال الخيرية، ومن أرفع هذه الجوائز جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام، والتي تبرع بمكافأتها (750 ألف ريال سعودي) لتكون نواة للوقف التعليمي لأبناء أفريقيا، ومن عائد هذا الوقف تلقت أعداد كبيرة من أبناء أفريقيا تعليمها في الجامعات المختلفة.تعرض في أفريقيا للاغتيال مرات عديدة من قبل المليشيات المسلحة بسبب حضوره الطاغي في أوساط الفقراء والمحتاجين، كما حاصرته أفعى الكوبرا في موزمبيق وكينيا وملاوي غير مرة لكن الله نجاه. بالإضافة إلى لسع البعوض في تلك القرى وشح الماء وانقطاع الكهرباء. وتعرض في حياته لمحن السجون وكان أقساها أسره على يد البعثيين.
قضى ربع قرن فى افريقيا وكان ياتى للكويت فقط للزياره او العلاج, كانت سلسلة رحلاته في أدغال أفريقيا وأهوال التنقل في غاباتها تعد نوعاً من الأعمال الاستشهادية بتعريض نفسه للخطر لأجل أن يحمل السلام والغوث لأفريقيا بيد فيها رغيف ويد فيها مصباح نور وكتاب, وسلاحه المادي جسده المثخن بالضغط والسكر والجلطات وأما سلاحه الإيماني الذي حسم معارك السميط في سبيل الله والمستضعفين فآيات استقرت في قلبه.ما زال السميط يعمل في الدعوة رغم أنه شيخاً كبيراً ظهر بياض شعره وصعوبة حركته وتثاقل أقدامه فضلاً عن إصابته بالسكر وبه آلام في قدمه وظهره.. حياة هذا الداعية الجليل شفاه الله درس عظيم لكل منا في العمل التطوعي والخيري .. لا بد أن نستمد منها العبر ,

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليه بالشفاء وأن يلبسه ثوب العافية اللهم آميييييييين


تحديث اليوم الثلاثاء

تحديث بتصرف ـ علي آل عثمان
زار معالي رئيس مجلس الوزراء دولة الكويت الشيخ جابر المبارك الصباح الداعية الكويتي الدكتور عبدالرحمن السميط في مستشفى مبارك الكبير صباح اليوم للاطمئنان على صحته ومعرفة مدى تحسن حالته الصحية.
مؤكدا ان للدكتور عبدالرحمن السميط مكانة كبيرة وغالية في قلوب الكويتيين والمسلمين في شتى انحاء العالم لجهوده في العمل الخيري الانساني.

هذا وقد نفى أحد أقارب الداعية الدكتور عبد الرحمن السميط الأنباء التي ترددت عن وفاته، وقال في تصريح خاص أن ما يتردد عن وفاة د. عبد الرحمن السميط غير صحيح ولكنه ما زالت حالته الصحية حرجة , رجل بأمة .. أسلم على يديه 11 مليون انسان بفضل الله ثم بجهوده وصبره وتضحياته .. فماذا فعلنا نحن حتى مع أقرب الناس من أبنائنا وبناتنا ؟ بل ما هي جهودنا مع غير المسلمين ممن يعمل لدينا في بلادنا ؟ .. نستلهم من سيرة حبيبنا السميط الدروس فقد سار على نهج نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم , قال تعالى: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) . شفاه الله واكثر من أمثاله .

[/justify]
بواسطة : المشرف العام
 6  0  1.1K
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-01-25 08:42 صباحًا أبوحسام :
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه .. جعلها الله كفارة لما كان له من ذنوب .. فطهورا ما أصابه وكفارة ما أنابة ومع كل ونة يا شيخ نسيم من الجنة لك بإذن الله ..
  • #2
    1433-01-25 11:05 صباحًا أبومعتز :
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفي والدنا الدكتور عبدالرحمن ويجمع له بين الاجر والعافيه
  • #3
    1433-01-25 01:05 مساءً النرجسية :
    ما شاء الله عليه.. عمره ما ضاع مثلناكان كله تضحيات .. قضاه في دعوة وارشاد , والسؤال ماذا فعلنا نحن ؟ .. الله يكثر من أمثاله بيننامن ابنائنا وبناتنا.. اللهم اشفه وعافه واحفظه يا أرحم الراحمين .
  • #4
    1433-01-26 03:45 مساءً مهاجر داره :
    شفاه الله وعافاه وأطال الله في عمره لقدكنت أشاهد له حلقات في برنامج قبل عدة سنوات من تقديم الدكتور فهد السنيدي في قناة المجد وقد كان الشيخ عبدالرحمن يحكي عن كيفية دخول قبائل من أفريقيا وغيرها للإسلام وكيف يعيشون وعلى ماذا وغير ذلك من الحكايات المشوقة فجزاه الله خيرا عنا وعن أمة المسلمين أجمعين
  • #5
    1433-02-10 06:17 مساءً ابو عبدالرحمن :
    الله يكون في العون اسلم على يديه 11مليون وانا ولا واحد فهو مغبوط على ذلك اللهم اشفه انت الشافي
  • #6
    1433-02-16 11:18 مساءً ام سديم الحسين :
    مشاءالله تبارك الله الله يشفيه ويقومه بالسلامه الله يفرح قلوب المسلمين بقومته بصحه والعافيه اللهم مامين

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء