• ×

خشونة الركبة وتكلسها : من العلاجات البسيطة إلى الأكثر فائدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات : سبعون بالمائة من أوجاع الركبتين تكون مؤشرا على بداية التكلّس الشيخوخي على نطاقها. تترافق تلك الآلام المبرّحة في العموم مع خشونة في المفصل غالبا ما تعيق الحركة عند الصباح. تميل هذه الآلام إلى التقلُّص التدريجي أثناء وضعية الجلوس أو بعيد الخلود إلى الراحة عبر الاستلقاء.

إنّ التهاب مفصل الركبة قد يكون ذات صلة إمّا برضّة قديمة أدّت إلى تورّم على نطاق عظم الفخذ أو الساق أو الرضفة وإما بتمزق في أربطة القدم مثل الرباط الصليبي الأمامي الذي يقع فى منتصف الركبة وهو واحد من بين أربع أربطة هامة تحافظ على ثبات المفصل.

كما أنّ الالتهابات المؤلمة على نطاق الركبة تكون متعلّقة بعوامل الشيخوخة نتيجة نشاف المادة الغضروفية وهي طبقة لزجة ذات سماكة تصل إلى ملليمترين ووظيفتها منع احتكاك الركبة بعظم الساق.

على صعيد العلاجات المهدّئة للآلام التي لا تتغلّب إلا وقتيا على الأعراض، ما تزال الأدوية المسكنة وإبر الكورتيزون وحمض الهيالورونيك تتصدّر المقام الأول في روزنامة المداواة. أما اللجوء الى الجراحة أو إلى زرع ركبة اصطناعية فلا ينصح بها إلا في حالات الإعاقة الوخيمة.
بواسطة : المشرف العام
 0  0  13.3K
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:35 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018.