• ×

وصفات طبيعية تخلصك من السعال والحساسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات : يُعد السعال إحدى الوسائل التي يستخدمها الجسم للتخلص من الأجسام الغريبة التي تسبب تهيجًا لممرات التنفس في الحلق والرئتين، مثل البكتيريا والفيروسات والغبار وحبوب لقاح.
ويصيب السعال المرضى بالانزعاج، خاصة إذا كان جافاً لا يصحبه بلغم ويرافقه ارتفاع درجة حرارة لجسم، الأمر الذي يستوجب عدم اهماله خوفاً من الإصابة بالفتاق. وإذا ما استمر لمدة طويلة فقد يكون أحد أعراض الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، كأمراض الرئة والسل والقلب وسرطان الرئة.

وتاليًا بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن أن تساهم بعلاج السعال وتخفف منه والموجودة في غالبية المنازل وغير المكلفة،

الزنجبيل الطازج
يعتبر علاجًا فعالاً للسعال؛ لاحتوائه على خواص مضادة للفيروسات، ويُمكن تحضير هذه الوصفة بخلط ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل الطازج المبروش ومعلقتين صغيرتين من اليانسون وملعقة صغيرة من العرقسوس وملعقة عسل تُضاف جميعها لكوب من الماء المغلي وتُشرب مرتين يوميًا.

حبة البركة
تمتلك حبة البركة وزيتها خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا تساعد على علاج أعراض السعال العادي والحاد عن طريق توسيع الشعب الهوائية.
ولعلاج السعال الجاف والحاد، يُخلط نصف كوب عسل نحل طبيعي مع نصف كوب مطحون من حبة البركة جيدًا، ثم يُوضع الخليط بوعاء زجاجي ويُغلق بإحكام، ويؤخذ منه ملعقة صغيرة ثلاث مرات يوميًا: واحدة على الريق، وأخرى قبل تناول وجبة الغداء والأخيرة قبل النوم لمدة 10 أيام.

ويُمكن استخدام ملعقة صغيرة من زيت البركة في كوب من شاي الزنجبيل مُحلى بملعقة عسل، لعلاج السعال الحاد أيضًا، مرتان يوميًا. بينما يقوم المريض الذي يعاني من السعال العادي بتدليك صدره بكمية صغيرة من زيت حبة البركة.

الثوم
يُنصح المريض الذي يعاني من السعال بتناول 4 - 8 فصوص من الثوم الطازج يومياً، لاحتوائه على المضادات الحيوية القاتلة للفيروسات والبكتيريا.

ولا يُفضل تناول الثوم مطبوخاً؛ كون الحرارة تقلل من قيمته العلاجية. لذا، يمكن تناوله باضافته إلى السلطات، أو اضافته للطعام المطبوخ قبل تقديمة حتى يبقى محتفظاً بقيمته الغذائية.

العرقسوس والعسل
يحتوي على خواص طاردة للبلغم إلى جانب قدرته على ترطيب الحلق الملتهب. ويتم تحضير شراب منه بإضافة ملعقة صغيرة من العرقسوس إلى كوب ماء مغلي مُضاف اليه العسل، على أن يتم تناوله لمدة 3 مرات يوميًا.

وأخيرًا، على المريض مراجعة الطبيب للتعرف على أسباب السعال وتحديدها لتشخيص المرض بشكل صحيح، تجنبًا لتطور الأمراض وتفاقمها.
بواسطة : المشرف العام
 0  0  12.8K
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:08 صباحًا الإثنين 5 جمادي الأول 1439 / 22 يناير 2018.