• ×

التوطين في الحوطة والحريق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قطعت محافظتي حوطة بني تميم والحريق شوطاً متقدماً جداً في برنامج التوطين "السعودة" حيث ينْدر أن تلمح بين اليوم والليلة محلاً تجارياً لا يتزين بعامل سعودي أو عاملة.
والأمر ليس بتلك السهولة التي يتصورها البعض أو يحلو له أن يتصورها، وإنما استلزم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية متمثلةً بمكتب العمل بمحافظة حوطة بني تميم المتابعة المستمرة الدؤوبة، والتعقُب الذي لا يهدأ في سبيل تحقيق الهدف المنشود، والرغبة الطامحة.
إلا أن الذي الحظة في بعض الأحايين من بعض الشباب السعودي والشابات العاملين في المحلات التجارية وذلك بحكم عملي في التفتيش أنهم لم يستوعبوا أحد الركائز الأساسية التي بُني عليها برنامج التوطين؛ وهي اكتساب الخبرة ليكون بعد ذلك قادراً على الاستقلال بعمله التجاري وتوظيف أمثاله من السعوديين، أو على الأقل رفع كفاءته وقدرته على التعامل مع السوق وفهمه إلى الحد الذي يتطلع إليه، أو الذي يوفي معه بمتطلبات الحياة.
ومن المشاهدات في ذلك: شاب ينام في السيارة هروباً من العمل؛ لا يصحوا إلا على نغمة الجوال باتصال العامل عند زيارتنا التفتيشية، وشابة بكل حرص تُدافع عن العامل الوافد بأنه لم يدخل المحل سوى بطلب منها للاستفسار عن السعر في حين أن المشهد يبين قيامة بالعرض والبيع.
هذه المشاهدات ومثيلاتها لا تنبغي أن تُرى في برنامج همه خدمة المواطن والارتقاء به، وأنا على يقين بإذن الله أن المستقبل أكثر إشراقاً في عالم التوطين.

بواسطة : علي السبيعي
 0  0  4.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:02 مساءً الإثنين 17 شعبان 1440 / 22 أبريل 2019.