• ×

سيُدِر الزمان بِكِ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفكرة العجوز التي شاخت ثم ماتت، ابتلعها الزمان وكفل لنا ألا تسود مرة أخرى، تلك الفكرة التي شكَّلت صافرة انذار عندما تلمح طيف "لماذا" يَبلغُ ألسنتنا، شَلْت تفكيرنا، وأصبحنا لا نستقصي مباهج "لماذا" وجواهرها، واستسلمنا كما يستسلم الطفل للأب القاسي.
ماذا عنَّا اليوم يا "لماذا" بعد أن غدونا نثق بك، ونستبصر بك، ونستقصي بك، يامن حُرمنا منك سنين طوال. هل للركب مجالٌ كي نلحق به، هل للتقدم خانة كي نحجزها، أم أننا قابعون قابعون؟
مدار الأيام سيواتينا خيرك بإذن الله، وستُكذب الأكاذيب كل مبطل لكِ، ولن يكن بوسعي إلا أن أشكر الله الذي أمدني بكِ أيتها "اللماذا".

بواسطة : علي السبيعي
 0  0  5.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:37 مساءً الثلاثاء 19 رجب 1440 / 26 مارس 2019.