• ×

الخريجون و "أزمة التوظيف".

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جامعيون إلى أين .. ؟!


انطلقنا في مرحلة توقعناها الأهم وأنها من سيحدد مستقبل حياتنا بدأنا مشوارنا الجامعي يحدونا أملٌ كبير وطموحٌ عال واجهتنا الكثير منالمصاعب. كافحنا وصبرنا اختلطنا بجميع فئات المجتمع تجاوزنا الصعب والصعاب -والحمد لله-

انقضت فترةٌ لا تقل عن أربع سنوات وتزيد لدى البعض اقترب الحلم الذي طالما اننتظرنا وصوله من أول يوم جلسنا فيه على مقاعدالدراسة . ارتدينا وشاح التخرج بعد ذلك الجهد والعناء معتقدين أننا تجاوزنا المرحلة الأهم من أعمارنا فرحين وكأننا تجاوزنا جميعمصاعب الحياة وعوائقها انتهت مراسم الفرح والسرور لننتقل لمرحلة أخرى،،

بدأنا نبحث عن بداية طريق جديد لنستمر في الارتقاء وتحقيق طموحاتنا وأحلامنا فحاولنا لكننا لم نجد الطريق ! وشعرنا بخيبات أملٍفتحطمت الطموحات وتبددت الأحلام .سوق عمل لا يرغب بحديثي التخرج تارة، ولا يرغب ببعض التخصصات تارة أخرى،،


فطالت تلك الفترات على كثير من الشباب السعودي الطموح، أطلقت عنان تفكيري لماذا يحدث هذا ؟! فظهرت أمامي كثيرٌ من الأسبابلعل من أهمها : لجوء أغلب الطلبة لتخصصات لا يرغبونها ولا توافق ميولهم وقدراتهم ممايجعلهم غير متقنين لمجالهم وفي حال تجربتهميفشلون،، وكذلك من أهم الأسباب عدم الاطلاع على احتياج سوق العمل وخطط التنمية ليحسن اختيار التخصص من البداية. وأيضاً تزايدعدد الكليات الناشئة بالمحافظات التي تقبل الطلاب أصحاب النسب الضعيفة فيزداد عدد الخريجين في ظلّ شح التوظيف،،

فحريٌ بنا أن نقف عدة وقفات قبل أن نُقبل على هذه المرحلة ؟
استشر من لهم خبرة بالمرحلة الجامعية
قيّم امكانياتك و قدراتك وشخصيتك ،حدد التخصص الذي يوافق رغباتك وميولك وترى نفسك ستبدع فيه...
اطلع على التخصصات التي يحتاجها الوطن في المستقبل،
طوّر نفسك بدورات تخصصية ، مارس أعمال توافق تخصصك أثناء دراستك،
ختاماً أسأل الله القدير أن يوفق شبابنا فهم الحصن الحصين والدرع المتين لهذا الوطن المعطاء.


@Abdulmalik_ib

 0  0  8.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:38 صباحًا الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018.