• ×

كيف وهذا بيتي؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سرت إلى موطني؛ بيت نفسي، وقفت أتأمل، إذا به متصدع، متشقق، متهالك، من يكون يا ترى هذا الذي به كل هذه النقائص؟.. يا إلهي هذا أنا !!

التفت يميناً ويساراً إذا البيوت كلها معيبه وناقصه!، كنت سأبوح بذلك عنهم، ولكن ماذا عن بيتي وهو يعج بالنقائص؟.

سلمت لي يا فؤادي، سلمت لي يا ضميري، أنت الذي أيقظتني من سباتي، وعلمتني أن لا أعد عيوب الناس قبل عيوبي .. وأقف حائراً كيف لي أن أصلح حالاً من كل الجهات خروقه، اللهم ارحم.

لك محبتي يا أليفاً للتواضع، لك محبتي يا رحيما بالضعيف، لك محبتي يا لطيف المعشر، لك محبتي يا طيب النفس، لك محبتي يا سمح الخاطر، لك محبتي يا كل من كان له نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة يستضيء به طريق الهدى ويتجنب طريق الضلال.

بواسطة : علي السبيعي
 0  0  6.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:59 صباحًا الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017.