• ×

الإنتخابات :بين صواب العقل وخطأ العاطفة..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الإنتخابات :بين صواب العقل وخطأ العاطفة..!!

إلى أهل محافظة حوطة بني تميم ،،،

هانحن نسمع صوت صناديق الإقتراع . ونستقبل التوصيات والمناشدات من المرشحين ومن في حكمهم ؛ ونكون على بعد خطوات من أعتاب يوم التصويت ؛ وبأيدينا ينتهي حديثُ الإنتخابات ..


وما أن نصل لذلك ! لابد لنا من وقفات مهمة مع الذات ؛ ولعل ذلك في صالح الجميع ..

١- التصويت أمانة نستأمن عليها؛ ولابد من صرفها لمن يستحقها وذلك بينك وبين الله.

٢- المحافظة جزء من الدولة وفقها الله، وأهلها هم بعض من سكان هذه الدولة، وبصلاحهم صلاح لمن حولهم، ونشر ثقافة الأصلح أمر مهم في الجيل الحالي والقادم.

٣- صرف التصويت من أجل إنتماء قبلي أو صداقة خطأ ! لابد من تلافيه لأن ذلك من قلة الوعي. وهو معيار فساد يولد أعضاء ليسوا أكفاء ، ومجتمعنا الآن لايحتمل فساد أكثر !!

٤- المكسب الحقيقي هو أن تكون نتائج التصويت لصالح الأمين والأكفأ .

٥- العلم والعقل بهما تبنى الحياة وقد نهى الإسلام عن تعطيلهما ؛ وهما يجتمعان في أن اختيار العضو للمجلس البلدي يمثل شخصاً ولا يمثل فوز أسرة أو فوز أحد أحياء المحافظة .

٦- كل من يرى في نفسه خدمة للمحافظة يحق له أن يتقدم للترشح؛ والناخبين هم الحكم في الإختيار. أما أن تضرب القرعة بين المتنافسين وتنظم الإجتماعات لكي تتفق الأحياء أو الأسر على شخص يمثلها في الإنتخاب فذلك من التخلف والرجعية المقيته.

٧- يجب علينا كأبناء للمحافظة أن نهيء أنفسنا لقادم الزمن ؛ ملتفين حول المصلحة العامة . فقد تأخرنا كثيرا وسبقنا غيرنا في محافظات أخرى ، لأننا قدمنا المصالح الخاصة وقدمنا القريب وعشنا في دوامة المعارضات وال.....ة العرقية والمكانية .

٨- على المتعلمين والمثقفين من الجنسين في المحافظة أن يدركوا أنهم مسئولين مستقبلاً عن نتائج أفكارهم وأعمالهم في الوقت الحالي ، فاليوم يروى الفكر والعمل ، وغدا يجنى النتاج والصنيع ..





أخي الناخب :
بما أن لك السرية في الإختيار بين جدران صناديق الإقتراع فاختر ماتراه مناسبا..

بواسطة : المشرف العام
 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:52 مساءً الخميس 8 ربيع الثاني 1441 / 5 ديسمبر 2019.