• ×

( عزاء وولاء )مقال البروفيسورة عواطف بنت أحمد هندي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
( عزاء وولاء )
البروفيسورة عواطف بنت أحمد هندي
عميدة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بحوطة بني تميم
تصادمت عباراتي ، وتلعثمت كلماتي ، وغرقت سطوري بدموع حرى ،، كيف ولا ؟!!!
وهي تكتب عن فقد رجل بأمة ، رجل بكى فقده الصغير والكبير ، القريب والبعيد ، فكيف ستصف الجمل قوة الموقف إلا بالرضا بقضاء الله وقدره
فلقد أشرقت شمس صباح يوم الجمعة الموافق 3/ 4/ 1436هـ بنبأ وفاة ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وعندها لا نملك إلا الدعاء الذي نسأل الله أن يتقبله فما قدمه في حياته يسطر بماء الذهب ، عسى مثواه الجنة وأن يتغمده بواسع رحمته ويثقل بأعماله موازينه ..
وإن أشرقت الشمس بحزن إلا أنها سطرت قلائد ، الحمدلله على نعمة الأمن والتيسير ، حيث تم انتقال الملك والحكم من غير فوضى ومن غير مظاهرات ..
اطمئنان لفت انتباه الجميع ليقف القلم مسطراً بشموخ وعزة لمبايعة ملكنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسدد خطاه للحق ، فإن انتابنا الحزن لفقد غالي سيظل في قلوبنا ماحيينا إلا أننا نفرح ونبتهج بك يا ملكنا سلمان يا حافظ القرآن يا من على نهج التقى ترنو بمستقبل يزدهر كل الخير والعطاء
فبتوفيق الله نحن شعبك الوفي
أدام الله عز وطننا الغالي

بواسطة : المشرف العام
 0  0  836
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:46 مساءً الأربعاء 16 محرم 1440 / 26 سبتمبر 2018.