• ×

سر النهي عن صيام أيام التشريق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سر النهي عن صيام أيام التشريق
قال ابن رجب رحمه الله : في النهي عن صيام أيام التشريق سر حسن ، وهو أن الله تعالى لما علم ما يلاقي الوافدون إلى بيته من مشاق السفر وتعب الإحرام وجهاد النفوس على قضاء المناسك ، شرع لهم الاستراحة عقب ذلك بالإقامة بمنى يوم النحر وثلاثة أيام بعده وأمرهم بالأكل فيها من لحوم نسكهم فهم في ضيافة الله عزوجل فيها لطفا من الله بهم ورأفة ورحمة ، وشاركهم أيضا أهل الأمصار شاركوهم في حصول المغفرة والنصب لله والاجتهاد في عشر ذي الحجة بالصوم والذكر والاجتهاد في العبادات وشاركوهم في حصول المغفرة وفي التقرب إلى الله تعالى بإراقة دماء الأضاحي فشاركوهم في أعيادهم واشترك الجميع في الراحة في أيام الأعياد بالأكل والشرب ، كما اشتركوا جميعا في أيام العشر في الاجتهاد في الطاعة والنصب ، وصا المسلمون كلهم في ضيافة الله عزوجل في هذه الأيام يأكلون من رزقه ويشكرونه على فضله ونهوا عن صيامها لأن الكريم لا يليق به أن يجيع أضيافه ، فكأنه قيل للمؤمنين في هذه الأيام قد فرغ عملكم الذي عملتموه فما بقي لكم إلا الراحة ... وقال رحمه الله : ويؤخذ من هذا إشارة إلى حال المؤمنين في الدنيا فإن الدنيا كلها أيام سفر كأيام الحج وهو زمان إحرام المؤمن عما حرم الله عليه من الشهوات فمن صبر في مدة سفره على إحرامه وكف عن الهوى فإذا انتهى سفر عمره ووصل إلى منى المنى فقد قضى تفثه ووفى نذره فصارت أيامه كلها كأيام منى أيام أكل وشرب وذكر الله عزوجل وصار في ضيافة الله عزوجل في جواره أبد الأبد ولهذا يقال لأهل الجنة ( كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية ) انتهى .
جعلنا الله من أهل الجنة ...

بواسطة : مقالات هامة
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:47 مساءً الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018.