• ×

قصيده الهزاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هذه القصيدة جرت على الشاعر محمد بن عبدالله بن زومان الهزاني من أهل الحريق عندما سافر إلى أحد البلدان المجاورة خارج المملكة لأجل تسديد الدين الذي عليه إذ أنه في هذا لبلد أحس بالغربة فلا عارف ولا معروف وتدبر ما يلاقي من التعب خلف لقمة العيش ولا يخفف ما عليه من الهموم والدين وتذكر ما يلاقيه جماعته وغيرهم من السعي لطلب المعيشة لأنهم كانو يعتمدون على الله ثم على الزراعه والغوص في البحر والبيع والشراء أما اليوم فلا ينقصنا سوى الشكر لله سبحانه على ما أنعم علينا من رغد وعيش وأمن وحكومة تأخذ الحق من القوي للضعيف وتحكيم الشرع المحمدي ,شاعرنا محمد بن عبدالله الهزاني يرحمه الله عندما تذكر أهله وأولاده وبلاده قال أبياتا يبتهل فيها إلى الله راجياً منه أن يأتي بالسيل لبلاده الحريق , قال فيها:




ألا يالله يامسقي البراري من مخاييله=عسى تسقي بلادي من روايح غر الأمزاني
إلى سال الحريق ونبت عشبة من مساييله=فهو غاية مناي وشف بالي والعمر فاني
أنا صدري كما العيلم ألى لجت محاحيله=تضايق سمحت النبعين الى من جره الساني
وأنا قلبي كما شغل بن زوبع في معاميله=الى منه صفقها ردها في دورها الثاني
أنا ياونتي ونت غريب الدار عزي له=صبي الجيش ينزل منزل ذل وحقراني
وجاه العيد في دار بعيده من غرابيله=ولاعارف ولا معروف كنه فيه قوماني
أنا الي باري حالي غزال نافل جيله=تعرض لي وأنا ماشي سبا عقلي وخلاني
عفيف الجيب منه العيب حامينه رجاجيله=عديم السوق غالي ما يبيعونه بالأثماني
انا لا شفت عفري الجوازي فز قلبي له=أحب امناظر الغزلان وفهم ربي أشقاني
كتبه / حسن بن سالم المخيليل

 0  0  3.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:16 صباحًا السبت 11 صفر 1443 / 18 سبتمبر 2021.