• ×

حكاية صورة ... علقت على جدران الحوطة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حكاية صورة ... علقت على جدران الحوطة !!!!
مضى على رحيله بضع سنوات من الدهر وكأنها مجرد ليالي من الزمن فالجرح مازال ينزف رحل وتركنا في لهيب الشوق نحترق ولا أحد يمسح الدمع ويُشفي الألم لقد عاهدناه أن نرفع أكف الدعاء كلما لاح طيفه أو جاء ذكره على اللسان لقد ضاعت كُل العناوين وتبعثرت كل الكلمات وخيم الصمت على كل شيء وعجزت كل العبارات وحتاجت لترجمان حين قالوا بُشراكم لقد نصبوا لفقيدكم أكبر تمثال لذكرى في أحد شوارع الحوطه (ويحكم ماظنكم أنكم تفعلون ألستم بالمشاعر تلعبون ) أدرنا النظر لمعرفة الحدث وجدنا صورة ضخمه تحكي باختصار قصة رحيل أخي معلقة على جدار المرور صرخت فينا كل مشاعر الألم وعادت لنا أنات الحزن في عجل وصرنا نتجرع مرارة الأخذ دبت فينا مشاعر الغيض وختلطت بسؤال لذات لماذا هذا التهميش ؟! أي عدالة هذه التي سمحت لهم بالهتك وجعل مُصاب الأخرينعبرة لكل عابر أي قرار مجحف اتخذتموه حين علقتم الصور دون أخذ الأذن من أصحابالمأساة هل لأنكم تملكون السلطة أم ظننتم أن الأمر ليس بالأهمية القصوى لقد أحسنتم التقاط
الصور من أفضل الزوايا ولكن دون أي اعتبار لمشاعر العامة أو الخاصة من أهله وصحبه
وأحبابه جعلوا من أبشع المناظر شعاراً لهم ( أنظر وعتبر) أليس يكفيكم عبارات العتاب
والاستنكار أليست بأفضل حال من لفت الانتباه لقسوة المركبات حين يمتطيها بعض
المتهورين أجزم أن مثل هذه الصور تشتت أنتباه السائق حين يحاول إمعان النظر في
محاولة جاده لمعرفة تفاصيل الصور أو بالأحرى (لقافه زايد ه يبي يعرف نوع السياره
إللي حاصل عليها الحادث ) فيحدث مالايحمد عقباه فنعالج الخطىء بخطىء ألست
توافقني الرأي في أن تعليق العبارات المقنعة والحكم الرنانة والكلمات الهادفة أفضل
بكثير من تعليق الصور البشعة على الجدران من أجل سلامة الجميع هي صرخة
أود إطلاقها في سماء الدنيا متى علينا أن نأخذ العبرة ؟!! ومتى علينا أن نتسبب
في ألم المارة في كل يوم ألف مرة ؟!! أخشى أن نعتاد على النظر إلى تلك
الصور المعلقة على جدران المرور وننسى أنها ملطخة بدماء من نحب
ويبقى سؤالي الحائر لمن ألتقط تلك الصور أين لباقتك كذالك أنت أيها المسئول الأول عن
تعليقها حين اتخذت هذا القرار الصائب في نظرك والقاتل في حق أهل المجني عليه وليس الجاني
أليس من الأفضل أن ترفع سماعة الهاتف لتختبر مشاعرهم الدفينة قبل أن تفجرها في
شوارع الحوطة التي باتت شيء مكروهاً حين يتخذ المسؤلين قرارات فجه ومتسرعة
دون أدنى حساب لذالك المواطن الكادح أو إعطائه حق المشاركة حتى فيما يخصه
هكذا بدأت القصة وصارت نهايتها طلباًغلفه الرجاء ونوعاً من الشكوى بإزلتها
لعل للحديث تتمه قبل أن تغتال القصة فهل لأحدكم جزء أخر للقصة .....

أتمنــــــــــــــى أن أُشاهد حروفكم الصادقه وأرائكم المقنعه تزين صفحتي

بقلـــــــــــــــــــــم /همـــــــــــس الحرايـــــــــر

بواسطة : المشرف العام
 2  0  3.7K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-07-25 02:05 مساءً البارون :
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ماشاء الله عليك ياهمس الحراير فعلاًً مبدعه والى الامام وان شاء الله المسؤولين يتداركون الوضع ويراعون مشاعر الاخرين قبل مايفكرون يعلقون اي صوره أو شعار دمتي بود اختي العزيزه
    • #1 - 1
      1431-07-28 11:39 مساءً البارون :
      [size=5][font=Arial Black][b]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ماشاء الله عليك ياهمس الحراير فعلاًً مبدعه والى الامام وان شاء الله المسؤولين يتداركون الو
  • #2
    1431-07-26 12:49 صباحًا محمد بن راشد العقيلي :
    أشكر أختي الفاضلة على ما طرحته ... ولعله يجد آذاناً صاغية ... المشكلة أختي أن البعض ، وليس الكل ، أُكلت له مهمة لحل قضية معينة ، فإذا به يزيد الطين بلّة !. وخير شاهد على هذا ما طرحته أختي الفاضلة.
    • #2 - 1
      1431-07-26 10:34 مساءً محمد بن راشد العقيلي :
      [size=3][b][font=Arial Black]أشكر أختي الفاضلة على ما طرحته ... ولعله يجد آذاناً صاغية ... المشكلة أختي أن البعض ، وليس الكل ، أُوكلت له مهمة لحل قضية معينة ،
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:17 مساءً الخميس 8 ربيع الثاني 1441 / 5 ديسمبر 2019.