• ×

العجيري راوية الأدب والعلم!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العجيري راوية الأدب والعلم!
العلامة عبدالله بن أحمد العجيري من بلدة الحوطة (بني تميم) توفي عن سبعين عاما في عام 1352 هـ - 1933م، صاحب أقوى ذاكرة في عصره، يلقبونه براوية الادب في جزيرة العرب. واليك نبذة عن حياة هذا النابغة، الذي نسي كما نسي غيره كثيرون من نوابغ العرب في عهدنا اليوم، ما كتب عنه في عصره وبعد وفاته.

حافظته

قضى حياته كلها في حفظ أخبار الحروب وحفظ الأحاديث النبوية واشعار الجاهلية والاسلام، وكان يملك ذاكرة قوية الى حد لا يصدق.
واسلوبه او طريقته في الحفظ يكتب ما شاء على ورقة ثم يمزقها بعد ان انطبعت الورقة في ذاكرته ويرويها كما حفظها!
في احدى رحلات الملك عبدالعزيز آل سعود طلب منه أن يرافقه، وكانت الرحلة طويلة على ظهور الخيل والجمال، وذلك في اثناء الحرب الحجازية فكان يتلو في كل ليلة آيات من القرآن الكريم وتفسيرها، والاحاديث النبوية وتفسيرها واخبار العرب الأولين واقوال الشعراء النجديين. ظل على ذلك قرابة ست وعشرين ليلة لم يعد فيها على مسامع الملك ورفاقه شيئا مما ذكره ورواه من قبل.
* حديث رفاقه عنه
لم يكن العجيري يعيد قراءة قصيدة سبق له ان حفظها للمرة الاولى. فان ما كان يحفظه في ذاكرته كان ينطبع فيها الى ما شاء الله.
* مرجع الباحثين والشعراء
كان الكثيرون يقصدونه بالسؤال عن قول هذا وذاك - حيث شح الكتب آنذاك - من الشعراء في عصور الجاهلية والاسلام فيأتيك بالمدهش من سيرهم ونوادر وروائع اشعارهم واخبارهم!

مرافق القبائل

كان يرافق رجال القبائل في حربهم وغزواتهم فيتلو في الطريق ما من شأنه ان يبعث الحماسة في نفوسهم ويستحثهم على القتال. حتى اذا انتهت المعارك وعادوا الى اهلهم وديارهم جعل العجيري يتلو عليهم ما قيل في حب الوطن والشهامة والحنين الى مرابع الاحباء والاهل والعشيرة، فيزيد في القوم الرغبة في العودة الى مضاربهم وملاقاة اهلهم وذويهم.
* الكتب التي كان يحفظها
- القرآن الكريم.
- السنة النبوية.
- كتاب الاغاني للاصفهاني.
- الامالي لأبي علي القالي (3 اجزاء).
- أدب الكاتب للصوالي.
- روضة المحبين لابن القيم.
- البيان والتبيين للجاحظ (3 اجزاء)
- ديوان عنترة بن شداد.
- الآداب الشرعية (3 اجزاء).
- اقوال كثيرة للشعراء مما لا يعد ولا يحصى.

رحلاته وحب الناس له

قام عبدالله العجيري، رحمه الله، برحلات عدة في انحاء الجزيرة العربية، حيث زار اماراتها ومواطن القبائل فيها، وكان معروفا مشهورا فكان الناس يستقبلونه بالترحاب اينما حل فتعقد له المجالس، وكان يدهش القوم بعجيب منقوله وحفظه واسلوبه واختياراته لكل مقام ومناسبة.

النسابة

كان الى جانب ما يحفظ من كتب الشعر والدين والادب نسابة يقص ويروي على الاسر الكبيرة في الجزيرة حوادث تتعلق بأسرهم وانسابهم يجهلها الكثيرون منهم.
هذا النابغة بفقده فقدت الامة، علما من اعلامها وسجلا حافلا بالعلم والمعرفة ينبغي على اسرهم او جهات البحث العلمي الكتابة الوافية عنهم فهؤلاء قدوة في العلم والتقى وحميد السيرة. والله المستعان.

بواسطة : الشيباني
 3  1  5.3K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-12-21 01:27 مساءً ابو محمد :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احب اشكركم على هذا المقال

    غفر الله للعلامة عبد الله بن احمد العجيري واسكنه فسيح الجنان
  • #2
    1431-01-06 08:06 مساءً راجيه رحمة الله :
    غفر الله له وجعل ما قدم ذخرا للأخرته
  • #3
    1431-01-06 11:36 مساءً الررررريح :
    الراوية الأعجوبة لله دره
    أسأل الله أن يغفر له وأن يجمعنا به في دار كرامته
    وأن يبارك في ذريته
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:54 صباحًا السبت 27 ذو القعدة 1438 / 19 أغسطس 2017.