• ×

وظائف المؤمن في شهر الصيام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وظائف المؤمن في شهر الصيام
الحمدلله الكريم المنان فرض صيام رمضان وأنزل فيه القرآن وفتح فيه أبواب الجنان وأغلق أبواب النيران وصفد الشيطان واشهد ان لا إله ألا الله وحده لأشريك له وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله.
للمؤمن في شهر رمضان وظائف شرعيَّة، بيَّنها له رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي:

الصيام:
لقوله صلى الله عليه وسلم (كلُّ عمل ابن آدم له إلا الصيام؛ هو لي وأنا أجزي به، فوالذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك)
قيام الليل:
لقول النَّبي صلى الله عليه وسلم (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه)
الصدقة:
تخصيص مبلغ للفقراء والاقربين إذ الرسول صلى الله عليه وسلم- كان أجود ما يكون في رمضان
وهذا الجود يشمل جميع معاني الصدقة ، وأعمال الخير، إذ «الجود هو سعة العطاء وكثرته
تفطير الصائم:
فقال صلى الله عليه وسلم(من فطر صائماً كان له مثل أجره، غير أنه لا يُنقص من أجر الصائم شيئاً)
قراءة القرآن:
قوله تعالى(شهرُ رمضان الذي أنزل فيه القرآن هُدى للناس وبيِّنات من الهدى والفرقان)
العمرة:
عن النبي صلى الله عليه وسلم- انَّه قال: «عُمرة في رمضان تعدل حجَّة معي».
الدعاء:
يقول النبي (وللصائم عند فطره دعوة لا ترد )
يقول الصحابة (كنا نعد لرمضان دعوات محددة نلح عليها طوال الشهر فوالله ينقضي رمضان فلا ياتي رمضان التالي إلا وقد أجاب الله لنا ما دعوناه به)
صلة الارحام:
لصلة الرحم سواء بهدية أو دعوة افطار أو اتصال
تحري ليلة القَدر:
قال الله تعالى(إنَّا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلةُ القدر خير من ألف شهر)
أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم- قال(من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه)


يا طالب الخير هذا الشهر موسمه = بادر لمغفرة في شهر مولانا
سوقٌ تجارتها في الله مربحها = ان فاتك الربح فاعلم كنت خسرانا
هَيّا فسارع لاجر فيه مُغـْتنِماً = مواسمَ الخيرِ لا نلقاك حيرانا
فيه التراويح قـُمْها الشهرَ مُحْتسباً = يغفرْ ذنوبك ربي كان رحمانا
وليلة ُالقدرِ زادت قـَدْرَهُ كرماً = طوبى لمن قامها شُـكرا وايمانا
تعسا وبؤسا الى من كان يحضرهُ = قال الرسول اذا لم يَحْظ َغفرانا
هي الحياة كَبَرْقٍ ثم نفقدهُ = فانْ قـَضى العمرُ لا كُـنـّا ولا كانا
بادِرْ بصومك لا تدري أتدركُهُ = بَقيَّة العُمْرِ أم نلقاك جُثمانا
منافع الصوم لا تُحْصى لكثرتها = لو استجبنا لأمر الله احيانا
كيف الصيانة للالات نحفظها = شهر الصيام من الامراض قد صانا
يُضاعَفُ الاجرُ فيشهر الصيام= ما صامه المرءاخلاصاواحسانايوم القيامة للصُّوام تكْرِمة ٌ = هيا ادخلواالباب للجنات ريانا
شهر الصيام عمر نهاره بالصيام وليله بالقيام ومجالسه بخير الكلام ،وأمواله بالبذل والإنعام فأطعموا فيه الطعام وافشوا السلام وصلوا الاحام
وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنه بسلام ،واغتنموا شهر رمضان فهو خير شهور شهر مبارك كان صلى الله وعليه وسلم ويبشر به أصحابه فيقول:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أتاكم شهر رمضان ، شهر مبارك ، فرض الله عليكم صيامه ، تفتح فيه أبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتغل فيه مردة الشياطين ، وفيه ليلة هي خير من ألف شهر ، من حرم خيرها فقد حرم )

وفي الختام:

اللهم أعنَا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
تقبل الله منَا ومنكم الصيام والقيام

والى اللملتقى مع مقال آخر إن شاء الله

بواسطة : المشرف العام
 1  0  1.3K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-09-15 07:02 صباحًا خالد :
    ( ) (؟)
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:04 صباحًا الأربعاء 8 رمضان 1439 / 23 مايو 2018.